حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 30 أغسطس، 2013

( رسالتي الثامنة والخمسين لك ) لــ كلماتك وقع خاص






أين هي روح الطفلة بداخلك  ؟  فـــ لتستلهم روحك طيفها  

لـــ ترجع روحك بعالمي   ..  إني أفتقدها  

كانت هذه هي كلماتك التي وجهتها إلي  حينما  رأيـتـك  بـــ  حــلـمــي  البارحة   

استيقظت علي إثرها  .. سعيدة  ..  فأنت  تساعدني  لأجد روحي من جديد 

كلماتك  تنير متاهات عقلي  ..  حينما تعتريه الظلمة

فترشدني  لأستعيدها  ..   وأكثر مــا أسعدني  ..  هو أن  كلماتك  تؤكد  أن روحي  تطوف مرتحلة  بعالمك  ..  تشعر بطيفها حولك  ..  تفتقدها 


حينها شعرت بــ أنك كلماتك  دفعة لي  ..  لأتجول بحدائق طفولتي   ..  

وأحصد العديد من ثمرات الصبا  ..  واستضل بأشجار ريعان الشباب ..  حتي أجدهــا   .. وأجدك بين طياتها  

فــ أرجع لتلك الفتاه  .. التي تحاول أن تمسك أشعة الشمس  ..  لــ تغزل من خيوطها نسيج الأمل   .. لأزين بها أيامي  كل صباح  

لــ  أحلق بأجنحتي  فوق الأفق   ..  وأنطلق بحرية نحو السحاب  .. مغردة بأسعد الألحان

لــ أرفرف بجناح الشوق  .. صوب الشمس من جديد  ..  فــ أرتحل مــا بين السماء والأرض 

لـــ أستعيد  روحي المفقودة  ..  لــ أستمد من كلماتك  رحيق الأمل الممزوج بالبهجة  لـــرؤيـــاك   



  


هناك تعليقان (2):

  1. :)
    أبتسم كثيرًا عندما أقرأ مشاعر رقيقة كمشاعرك :)
    البساطة فيها كل الجمال.. والصدق فيه كل البراءة..
    تحية خالصة.

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة