حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 10 أغسطس، 2013

( رسالتي الثامنة والثلاثين لك ) حــلــم طريف





من حين لآخر كان يتخايل إلي  حلم غريب  .. ولكنه طريف

كنت أري نفسي متوسدة قشرة بندق كبيرة   !!

نعم .. كسرير مريح  .. يهدهدني بدعة  متناهية  .. وأنا بداخله أتأرجح  .. مستمتعة لأبعد حد  ..

وكلما استيقظت من حلمي  .. أضحك كثيرا ًلجنون هذه الفكرة  .. وأتذكر شعورالهدهدة  .. وسعادتي البالغة بالتأرجح   .. فــ أتمني أن أجرب هذا الشعور الرائع  علي أرض الواقع 


إلي إن وجدت بمحض الصدفة .. وأنا أتصفح  إحدي المواقع الإليكترونية   .. لأختار ديكورات  لتجديد غرفتي  .. ووجدت الفكرة مصممة

ياللهول  ..  سرير ذو وسائد وثيرة  .. علي هيئة قشرة بندق   :)

فتعالت ضحكاتي  كموجة صاخبة  .. وتعجبت كثيراً   .. تعجبت  لحلمي وأنا أراه  يتجسد  أمامي

فكثير من خيالات البشر وأحلامهم  .. كانت مجرد أفكار  .. لولا إيمانهم  بها  .. لظلت مجرد أفكار  عبثية لم تر عين النور
 


حينها  .. تمنيت لو أن رؤيــــاك   بــ  أحــلامــي   ..  تتحقق علي أرض الواقع  



                                    

هناك تعليقان (2):

  1. إنها إذن بشارة بتحيق الأحلام :)
    أنعم الله عليك أيتها الطيبة

    ردحذف
    الردود

    1. بشرك الله دائما ً بالخير

      دمت بود

      حذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة