حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 7 سبتمبر، 2013

( رسالتي الخامسة والستين لك )





حياتنا مجموعة من الصور المتراصة  .. كذكريات مرئية 

نحاول أن نرتبها كصفحات  .. أو كلوحة بازل كبيرة   ..  تتراكب وتتشابك فيها العديد والعديد من المشاهد والأحداث 


فـــ هناك الكثير من الصور التي  تشابكت مع صور حيواتنا .. وأضافت لها  ملامح أخري  .. فــ أصبحت جزء من صورة مــا 

أيدرك أي  مــنــا هذه الملامح  .. أو ترتيب الصور  ؟

وربما كانت حياتنا الحاضرة  .. مــا هي إلا نتاج حيوات أخري  عاشها أشباهنا من قبل ؟!!!

نعم  ..  شبيهتي  وشبيهك  .. ألم تفكر يومــا ً مــا بذلك   ؟  ..  ففي (رسالتي السابقة لك ) 

أكدت لي كلمات إبن القيم  أن الأرواح  تتلاقي  وتتعارف   حين قال :  
(من العجب أن الأرواح المتحابة تتلاقي وبينها أعظم المسافات   وتتعارف  فيعرف بعضها بعض كأنه جليسه  .. فإذا رآه طابق ذلك ما كان عرفته روحه قبل رؤيته )  


أوتعلم  ..  حاولت أن أرتب أفكاري  ..  بتداعي العديد من الذكريات .. فوجدت أن هناك العديد من التفاصيل التي لا أتذكرها  

ربما  كان  مـــا لا نستطيع تذكره  من أحداث  ..  هو مــا يشكل هذه الصور المتتابعة  .. والمتلاحقة  .. التي تتراقص علي ألحان الزمن  لتشكل  غد  سوف يأتي

  فتتلامس حدود الحكايات  .. و ترحل بعض الصور عن ذاكرتنا  .. ليغلفها  النسيان  

تري  أننسي  لأننا نحتاج للنسيان  بالفعل  ..  أم أنه ليس لنا يد في ذلك   ؟

فــ تتداخل هذه الصور والذكريات  .. متوافقة  الخطوط والألوان  .. لتشكل لوحة كبيرة تشمل حيواتنا 

وما بين كل صورة وأخري خيط رفيع  .. ليحفظ تتابعها .. بشكل  سريالي  طبيعي 

فتتجول  صورنا  .. بقصص غيرنا ممن يدخلون حياتنا بشكل شبه يومي  .. أو لمرات قليله  ..  وربما كانت لمرة واحدة  .. لكن حينها  تتقاطع  صورنا وقصصنا معهم 

من أنت ومن أنا  .. بين كل هذه الصور المتقاطعة  .. والمتراصة لتكون أجزاء حياتنا

 ربما كانت رؤيـــا  ك  بـــ  أحـــلامــي   .. جزء من  هذه  الصور 











هناك تعليقان (2):

  1. ربما كان مـــا لا نستطيع تذكره من أحداث .. هو مــا يشكل هذه الصور المتتابعة .. والمتلاحقة .. التي تتراقص علي ألحان الزمن لتشكل غد سوف يأتي


    إلي الأمام صديقتي المبدعة
    لكِ خالص تحياتي و أمنياتي بحياة طيبة

    ردحذف
  2. الله انا كمان بصدق اوى اوى فى تلاقى الارواح بشكل رهيب :)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة