حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

( رسالتي السابعة والعشرون لك )




أتدري  ..  لي عادة غريبة ..من قبل رؤيـــاك   و الـــحــلــم  بك  

أسأل نفسي كل يوم  .. كيف هي أحلامي  .. هل أحلامي  بخير   ؟؟!!!


أوتعرف .. أحلم بالعديد من الأشياء  .. فليس لدي سقف للطموح  

فأحلامي دومــــاً أمامي ليل نهار .. أراها وأنا مغمضة العينين تـمامــاً  .. كما أراها عندما أفتح عيني

أنا علي يقين أن لكل منا أسطورته الخاصة  .. وحلمه الحميم الذي يراوده دائما ً .. 

ويتمني تحقيقه علي أرض الواقع


فبجانب حلمي بك  ..  هناك أحلام عديدة أتمني تحقيقها .. حذار من أن تقول لي أنني من معشر الحالمين .. اللذين يعيشون علي خيالاتهم  .. الغير أرضيين  



فــ أنا دائما ً مـــا يأسرني الجمع بين الحقيقة والخيال  .. المعبق بجاذبية الأماكن 
والأزمنة  .. التي تخاطب العقل والقلب  .. 

بين الراهن والذاكرة  .. بين مد وجزر الأحلام والرؤي المستقبلية    .

هناك 3 تعليقات:

  1. فــ أنا دائما ً مـــا يأسرني الجمع بين الحقيقة والخيال .. المعبق بجاذبية الأماكن
    والأزمنة .. التي تخاطب العقل والقلب ..

    أحسن ما فعلت
    الخيال في خدمة الحقيقة

    ردحذف
  2. جميل أن يحقق الانسان خياله في حياته
    حينها فقط أشعر اني حققت ذاتي


    دمت بود :)

    ردحذف

  3. فــ أنا دائما ً مـــا يأسرني الجمع بين الحقيقة والخيال .. المعبق بجاذبية الأماكن
    والأزمنة .. التي تخاطب العقل والقلب ..

    بين الراهن والذاكرة .. بين مد وجزر الأحلام والرؤي المستقبلية .
    -----------------------
    او دا الكــــلام ..
    رائعه كعادتك ..دمتى بخير :)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة