حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 18 يوليو، 2013

( رسالتي الخامسة عشر لك )





أوتــعــلـــم  ؟  .. اليوم وأنا أنظر للسماء  .. بماذا شعرت 

مـفـتـقـدة  أنــا   ..   رؤيـــاك     و  الــــحــلــم  بك 

 شعرت  وكأننا نبدو  كطائران  .. فرقهما مــوســم الهــجـــرة

وحينما يحل الشتاء   ..  سوف يكون هناك عودة 


وكأن الحنين يتخبط بنا   ..  علي وعد منه بلقاء

أشعر بالإفتقاد  الشديد للشتاء  ..  أفتقد ملمس حبات الندي  علي وجهي

أفتقد مطراً يمكننا السير تحته  ..  والإبتهاج  بقدومة

أفـتـقــد شمس الــشـتـاء   ..   وأنا جالسة أتحدث معك 


حـــقـــاً  ..  أفتقدك إفتقادي  للشتاء  ..  وأفتقده إفتقادي  لــك

                            ألـــقـــاك ع  خـــيــر


هناك 4 تعليقات:

  1. ارتباط الحنين بموسم الشتاء، لانه فترة ترمز للقاء.
    مازال البوح هادرا
    وأنا أشد خيطه على مهل.

    تحيتي

    ردحذف

  2. حـــقـــاً .. أفتقدك إفتقادي للشتاء .. وأفتقده إفتقادي لــك

    رائعــــــــــة
    "أحب الشتاء وأنت الشتاء "جملة في خاطرة كتبتها من مدة

    افتقدت رسائلك و أعتذر عن تقصيري في زيارتك
    دمتِ بخير و سعادة صديقتي

    ردحذف
  3. دي حبيتها اوووي وحسيتها اوووي ...

    أبدعتِ بيها ...

    انا برضو بحب الشتاء ^_^

    ردحذف
  4. أحدهم قال سأذكرك كلما نظرت إلى السماء...أمازال به نبض يذكر كما تذكرين إن كان نعم فلا خوف عليها...تألقتي عزيزتي

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة