حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 15 يوليو، 2013

( رسالتي الثانية عشر لـك )





تخطو .. بخطوات وئيده متبخترة .. ناحية الشرفة 

تتطلع لصفحة الكون السرمدي .. لتجمل عينيها بإبداعات الخالق

مناجية إياة  .. بأن  تراه  بأحلامها   .. و أن تتحقق  الــرؤيـــا 

تتطلع  في  حنو بالغ .. وعيناها معلقتان بالسماء 


تري النجوم تارة ترسم بحراً ..  شجراً باسقاً ينخر عباب السماء 

وتارة يحيط بالقمر .. ليرسم لوحة فنية بديعة..

 تشبه جوقة العصافير عندما تتجمع حول أمها لتلقي الطعام 


وتارة أخري تري نجمة ساطعة .. تتلألأ 

ترنو إليها عينيها وكأنها تخاطبها بأنها تفتقدها .. تفتقد رقصة المساء 

فتبتعد عن الشرفة بخطوات صغيرة راقصة .. تتبختر .. تتمايل ..

 وكأنها تصمم .. رقصة الفن الخالدة



هناك 4 تعليقات:


  1. تخطو .. بخطوات وئيده متبخترة .. ناحية الشرفة

    تتطلع لصفحة الكون السرمدي .. لتجمل عينيها بإبداعات الخالق

    مناجية إياة .. بأن تراه بأحلامها .. و أن تتحقق الــرؤيـــا

    تتطلع في حنو بالغ .. وعيناها معلقتان بالسماء

    ............
    رائعة هبة موفقة

    ردحذف
  2. إنك ترسمين الخيال بالكلمات
    سباحة ماتعة

    ردحذف
  3. مساء البنفسج
    بتعجبني فعلا كتاباتك جدااا
    وبحسها من رقتها انها تذوب

    ردحذف
  4. وتارة أخري تري نجمة ساطعة .. تتلألأ

    ترنو إليها عينيها وكأنها تخاطبها بأنها تفتقدها .. تفتقد رقصة المساء

    رائعـــــة جدااا
    تحياتي:)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة