حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 29 يوليو، 2013

( رسالتي السادسة والعشرون ) إصــرار





أوتعلم  .. أنا أصر علي  أن أعتمد علي نفسي في توجيه  دفة  ومسار حياتي 

تعودت ألا أنتظر معونة  .. لن أنتظر من الدنيا مــا تعطيه لي دون السعي له 

لن ولم  أجعل الحياة وظروفها الخافتة .. عقبة أمامي في عيش حياتي كما أريد وأتمني 

سوف أطوعها أنا بإصراري   ..  إصرار الأطفال  !!!

نعم  ..  هل رأيت يوماً طفلا ً.. حاول الوقوف أو المشي .. وفشل العديد من المرات  .. وبعدها أحبط وكف عن محاولاته  ؟؟!!


لا .. بل يظل محاولاً  مصراً علي موقفه .. حتي  يقوم بأولي خطواته 

فلا يوجد طفل لا يملك الإصرار  

تلك الصفه الأصيلة في الأطفال  .. لم أتخل عنها بعد .. في كل ماهو محبب إلي نفسي 

لذا من حقي أن  أتخيل حياتي معك   .. فمنذ رؤيــــــاك   وأنا  أتخيلها 

حتي وإن وصفها البعض بأنها أحلام وردية  ..  ولكن هي  أحـــلامـــي   







هناك 3 تعليقات:

  1. أنا أيضاً،تعودت ألا أطلب شئ من أحد ولا أنتظر مساعدة من أحد .. لأنني لا أحب أن يمن علي أحد
    ^^
    كنت هنا

    ردحذف
  2. اصرار جميل
    والاصرار هو السبيل الوحيد للوصل

    تحيتي

    ردحذف
  3. جميل وصف الاطفال وجميل الربط بينها وبين احلامك
    رائعه جدا ..دمتى بخير :)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة