حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 22 يوليو، 2013

( رسالتي التاسعة عشر لك ) أتـتـعـــهــد ؟؟





 تعجبت اليوم كثيراً  لحالي  .. منذ أن كتبت ( رسالتي العاشرة لك  ) 

  ويجول بخاطري العديد  من الأسئلة بشأنك  

 فمنذ رؤيـــاك    بــ  أحــــلامــــي    .. لست أكثر من فكرة مجردة بخيالي  .. قد تحتمل التصديق أو التكذيب  ؟؟ !!


أستكون بجانبي   ؟؟   ..  هل  تقر بذلك  

هل تقر  ..  بأن تنير متاهات عقلي  ..  حينما  يحيرني أمر  مـــا 

هل ستساندني  ..  عندمــا أكون غافلة عن ذاتي   

هل  تتعهد  ..  بأن  تكون صوت عقلي  و قلبي 

هل  ستنبهني   ..  إن  قسوت علي  نفسي  ..  أو  ابتعدت  عنها  

هل  ستتفهم  ..  صمتي   ..  شرودي

هل ستدعم  ..  مصداقيتي   ..   وشجاعتي  


هل تعاهدني  علي  المضي قدمـــاً .. وتدعوني  للتفاؤل دائمـــاً  ..


هل  أستطيع أن أكون صغيرتك   ..  تكون  مرشدي  ..  هل ستتلخص أحلامي  فيك  ..   كما كان  يفعل  أبي 


                               هل تـــقـــر بــذلــــك  .. 

 الآن   أعلم  تماماً  أنني أدعي وجودك  .. ولكني تمنيت أن أتمادي  في الإدعاء 

لتكون ما أتخيله  .. حبيباً  متفهماً  .. مختبئاً  في طيات الزمن 



هناك تعليقان (2):

  1. " الآن أعلم تماماً أنني أدعي وجودك .. ولكني تمنيت أن أتمادي في الإدعاء

    لتكون ما أتخيله .. حبيباً متفهماً .. مختبئاً في طيات الزمن "

    لعلّي كذلك :)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة