حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 31 مايو، 2011

هــل نـحــن جــيــل يـزعــجــنــا الإنـتـظــار ؟

أويت إلي فراشي .. لم أشعر كيف غالبني النعاس .. بعد جهد جهيد

ولكني أستيقظت من نومي مبكرة علي غير عادتي ..في أجازة نهاية الأسبوع !!!

خرجت للشرفة .. عاقدة ذراعي حول صدري .. حاولت الإبتسام

متسائلة .. هل يمكن أن أبتسم من أعماقي إبتسامة حقيقية .. مثل ظهور قرص الشمش .. ورياح الشتاء .. وروائح الربيع .. ونسمات الصيف


أحيانا ً يمر الشتاء في نشوة مستحيلة .. وقلق وجنون علي شئ ليس في الإمكان تحقيقه .. حينها نفكر في الجديد .. فيما آل إليه وضع حياتنا .. فنبحث عن الكمال


هذه المشاعر قد تعتري أي إنسان .. فتمر علينا كما تمر أيام حياتنا


بالطبع أنا أعترف أن الكمال في هذه الحياة غير موجود .. ولكن علي أمل نقول ( ربما في حياة أخري ) ..

كل يوم نبحث عن الجديد .. نحلم بمستحيلات الحياة .. هل نحن فعلاً جيل يزعجنا الإنتظار ؟؟!

كثيراً مــا سمعتها من أبي .. وآباء وأمهات أصدقائي ..
ولكن مـا أدهشني انني كنت أقرأ مؤخراً رواية تتحدث عن خمس أجيال ... ووجدت أن هناك مقولة من الإباء يصفون بها أبنائهم أنـــهـــم : جـــــــيل يــزعـــجــهــم الإنــتــظــار !!!!

حينها طرقت متسائلة .. هل هذا بسبب الفجوة الحتمية والمعتادة بين جيل الأباءوالأبناء ؟؟
ولكن وجدت مسعاي لدي أبي .. فهو من أجابني مبتسماً هذا هو حماس الشباب واســتـأنف قائلاً :

لا أريدك أن تقلقي يابنيتي .. إن لك إرادة.. وفي يدك قوة .. في عينيك نور ..

. لكني أريدك أن تهدئي من روعك .. فما يطفئ مصباح العقل غير عواصف النفس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة