حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 25 يونيو، 2011

طـــفـــلـــه ولكن ..

طفلة  جميلة .. تحمل حقيبة صغيرة  ..  كحقائب النساء

تدخل إلي قطار الأنفاق ممسكة بيد أمها .. لقد كان صباحاً مشرقاً .. الشمس تسطع علي جاكيتها الأحمر الزاهي الذي ترتديه

تسطع في دفء علي وجهها الوضاء .. شعرها الأسود اللامع .. تصدر منها ابتسامة رقيقة


فتحت حقيبتها  .. واستخرجت منها مرآة صغيرة  ..  لم يكن هناك حاجة لأن تنظر لنفسها في المرأة  .. فهي لم تقم بتعديل هندامها أو تسوية شعرها  .. كل ما فعلته انها اكتفت بالنظر لنفسها في المرآة  .. كجزء جميل من انتاج الطبيعة الساحرة

أهي طفلة ؟ ... أم امرأة صغيرة .. تطمح يومـاً مــــا  أن تصبح كبيرة  ؟!!

ولكن واقعية الأطفال .. يمكن لها أن تكون قاسية أحياناً  !

فعندما تكون طفلاً  فإن الأشياء تأخذ أحجاماً أكبر منها  .. ويكون للأحداث ،  والمواقف  .. دراما مسرحية لا يقدرها سواهم   فتختزنها في الذاكرة

فــدائــمــا مـــا تسحرني  هذه التجليات الصغيرة للطبيعة البشرية .. أكثر من جوانبها الكبيرة الطاغية

فــــاصـــبــحــت أري  الأشـــيــاء الـــصـــغـــــــيــرة  بــــعـــدســــــات الأطـــفــــــــال الـــمـــكــبـــره 

... فكل مـــا كان يعدو بالأمس تافهاً .. أصبح   يأخذ  أبعاد قــيــمــيــة جديدة 




هناك تعليقان (2):


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة