حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

حــــب و عـــنــــاد


 هي تجلس تشرب قهوتها التي اعتادت أن تشربها معه
في الجانب الأخر.. يجلس هو يشرب أيضاً قهوته التي اعتاد أن يشربها منذ أن أحبها..
هي تسرح وتفكر فيه   ..  هو يحلم بها بجانبه تشاركه مذاق القهوة

استكمالاً  لكلمات  صديقتي  الرائعة  نهي  ناصر*

هي كانت  ..  تشربها  قليلة  السكر  ..  تضيف إليها  مخفوق  الكريمة اللذيد   ..  تستمتع  بها  علي  أنعام  فيروز

وهي  تصدح  بأغنية  نسم  علينا  الهوا  ..  فكانت  امرأة  مزاجية  ذات  طابع  خاص

.. هو  كان  يفضلها  مغموسة  بالسكر  ..  بنكهة  التحاويج  العربية الأصيلة    ..

يشربها  متفاعلاً  مع  كوكب  الشرق   ..  وهي  تنشد أغنية   ..  فات  المعاد


الآن هي  تعدها  مغموسة  بالسكر  والوجع  ..  غير  قادرة  علي  تذوقها   .. فهي  لا تحب  مذاقها  سكري ..  ولكن  تشتم  رائحتها  لتذكرها به

تشغل  موسيقاه  المفضلة  ..  هــي لاتستمع  إليها  بإنصات
ولكن  تصاحبها  مشاهد من  ذكرياتها  ..  ذكرياتها  معه   ..
....يتحادثان  .. يضحكان  .. ينظر  اليها  تارة  ..  ويذكرها  بأنها   جميلة  كالقهوة في  رائحتها  ..   صعبة  النسيان  كنكهتها ..
يدمن  النظر  إلي  تفاصيلها  ..  كما  أدمن  قهوة  الصباحية

هو  الأن  يعد  قهوتة  تارة  قليله  السكر  ..  وتارة  بدون  سكر  ..  يستجدي  القهوة  كل  يوم  أن  تعطيه  رائحة  قهوتها  ..  وكأنها  عاندته  ..  أبت  القهوة  أن  تعطيه  نفس  الرائحة  التي  كانت  تفوح  من  فنجانها  الصباحي  ..  الآن  اصبح  يرتشفها  في صمت  بدون  سكر

يشغل  أغنيتها  المفضلة  ..  يستمع  للأغنية  في  صمت  .. ترنو  من  عينيه  دمعة  .. يترك  الفنجان   ..   تتسابق  يده  ليمسحها  ..  يظل  صامتا ساكنا  ..  لوقت  ليس  بقصير  ..  ألي  أن  تبرد  قهوته  فيستفيق   منتبهاً  انه  قد  عاش  بعالمها  لبرهة من  الزمن

هو  وهي  يستفيقان  علي  عالم   من  الحب  والعناد

هناك تعليقان (2):

  1. في يومين أنتي رابع شخص أقرأ له نص بذات هذه الفكرة (المحب الذي يغير عادته من أجل محبوبه لتصبح بعد الفترة هذه العادة مصدر ألم) ..

    لكن للأمانة نصك رائع جدا .. خاصة إن فيه إنصاف للرجل (اللي كان في غالبية النصوص مصدر الألم) ..

    ردحذف

  2. @ ihab nasser cariba

    أولاً نورت المدونه :)

    الفكره كانت تكمله لنص كتبته صديقتي نهي ناصر

    تسلم وجودك هو الأروع .. بصراحه انا مفكرتش ف حكاية انصف مين ع مين
    بس انا تخيلت الموقف كده .. حسيت ان الرجل بيعبر عن فقده أكتر بالصمت .. مش عارفه تخيلت كده

    يسعدني وجودك بالمدونه

    دمت مشجعاً .. :)

    ردحذف


يسعدني مشاركتكم .. وتعليقاتكم

like

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة